المصادقة على السياسة الحكومية العامة بعد نقاشها واختتام الدورة الاستثنائية الأولى للسنة البرلمانية 2019-2020

????????????????????????????????????

مثل الوزير الأول السيد محمد ولد بلال في الجلسة العلنية ليوم الاثنين الموافق 7 سبتمبر 2020 برئاسة السيد الشيخ ولد بايه رئيس الجمعية الوطنية ،. أمام لنقاش السياسة العامة لحكومته التي كان عرضها في الجلسة العلنية ليوم الخميس 3 سبتمبر 2020
.وخلال هذا النقاش وجه النواب أسئلة أجاب عنها الوزير الأول ومن بعد كان التصويت على السياسة العامة للحكومة بالمصادقة عليها
حضر العديد من أعضاء الحكومة هذه الجلسة العلنية.
واختتمت الجمعية الوطنية طبقا لأحكام المادة 53 (جديدة) من الدستور ، أعمال الدورة الاستثنائية الأولى للسنة البرلمانية 2019-2020.
خطاب الاختتام
الساطة الوزراء
زملائي النواب
إخوتي أخواتي
ها نحن نختتم اليوم دورتنا الاستثنائية الأولى من السنة البرلمانية 2019-2020 و التي تميزت بتقديم الوزير الأول لبرنامجه أمام الجمعية الوطنية والتزامه بمسؤولية الحكومةعن هذا البرنامج و نقاشه بشكل مستفيض من قبل السادة النواب و التصويت عليه في نهاية المطاف.
وبتلك الثقة التي منحتم لها زملائي النواب أصبحت الحكومة مجسدة للإراة الشعب إضافة إلى إرادة رئيس الجمهورية
كما صادقتم خلال هذه الدورة على نصين مهمينن ينتظر أن يكون لهما أث مهم على عملية التنمية في البلاد.
ولن يفوتني في هذا المقام أن أشكركم على هذه الجهود المخلصة راجيا لكم عطلة سعيدة وتفاعلا مثمرا مع ناخبيكم وعودة ميمونة لاستئناف عملكم البرلماني بداية الشهر المقبل بإذن الله
وفي الأخير وطبقا للمادة 53(جديدة) من الدستور، والمادة 55 من النظام الداخلي للجمعية الوطنية و المرسوم الذي تلي عليكم آنفا، أعلن على بركة الله اختتام. الدورة الاستثنائية الأولى من السنة البرلمانية 2019-2020.والسلام عليكم ورحمة الله